أخر تحديث : الأربعاء 10 مايو 2017 - 9:36 صباحًا

جمعية “ألوان المتوسط” تنظم تظاهرة للقفطان بحضور كوتر براني وقادر الجابوني وبدر سلطان

بتاريخ 10 مايو, 2017 - بقلم hamid
جمعية “ألوان المتوسط” تنظم تظاهرة للقفطان بحضور كوتر براني وقادر الجابوني وبدر سلطان
بعد النجاح الذي حققته في الدورات السابقة تنظم جمعية “ألوان المتوسط” الدورة الرابعة لعرض أزياء كبير ومميز “تحت شعار “ألوان المتوسط” في 20 من ماي الجاري بمدينة السعيدية عاصمة السياحة بالجهة الشرقية بمشاركة ألمع الفنانين وأنجح المصممين.

التظاهرة الفنية التي يؤكد منظموها أنها ستعرف بالثقافة المغربية من خلال عرض أزياء مغربي بلمسة إفريقية سيحيها كل من ابنة مدينة الناظور الفنانة كوثر براني نجمة برنامج “أراب أيدل” ونجم الراي المغاربي الفنان الجزائي قادر جابوني الذي حققت أغنيته الأخيرة “انتي سبابي” أزيد من 55 مليون مشاهدة على اليويوب، ومحبوب الجهة الشرقية ابن مدينة الحسيمة الفنان بدر سلطان.

وتستضيف هذه الدورة من مهرجان القفطان “ألوان المتوسط” دولة السنيغال كضيف شرف، إذ ستمثل المصممة الشابة “مريان” التي ستعرض تصاميمها بلدها من أجل تقريب الشعب المغربي من ثقافة وحضارة السنيغال العريقة تأتي هذه الخطوة أيضا عقب الاستراتيجية المغربية التي تهدف إلى تعزيز موقع المغرب بإفريقيا بلده الأصلي.

وسيكون القفطان المغربي حاضرا بقوة من خلال العرض الذي سيقدم المصممون المغاربة المشاركون في هذه التظاهرة الدولية، ويتعلق الأمر بكل من المصممة تمارة باحسين وإلهام أيت أوحمو وفتيحة بارحة ورانية البركة والمصممين الذكور محمد هناتي ونبيل مود ومحمد الشوارف، ويطمح منظمو هذه التظاهرة التي تعرف بالتراث الأمازيغي والمغربي أن تكون ناجحة بكل المقاييس نظرا لتنوع الأذواق التي يتميز به المصممون المشاركون فيها.

يشار إلى أن الجهة المنظمة نظمت الدورات السابقة بمدينة الناظور واختارت هذه السنة مدينة السعيدية لتنظم بها تظاهرتها نظرا لما عرفته من تحولات في البنيات التحتية بعد الرعاية الملكية التي مكنتها من الحصول على لقب “عاصمة السياحة للجهة الشرقية” بامتياز.

يذكر أن الالتزام الذي أبدته الجمعية وأطرها تجاه الشركاء والمشاركين والمهتمين اكسبتهم ثقة الشركاء الداعمين الذي حرصوا على مشاركتهم في هذه الدورة، الأمر الذي مكنها من اكتساب التجربة والخبرة التي مكنتهم من انتزاع استحسان المهتمين والشركاء الداعمين لخطواتهم نحو الاتجاه الصحيح الذي أعطى البعد الوطني والدولي لـ “ألوان المتوسط”، ويظهر هذا بعد الاقبال الذي تحظى به التظاهرة من قبل المصممين المغاربة والأجانب وهو الأمر الذي تؤكده طلبات المشاركة التي تستقبلها الجمعية خلال مختلف الدورات التي تنظمها.