أخر تحديث : الجمعة 2 يونيو 2017 - 6:27 مساءً

ريفي وأفتخر وأبدا لن انكسر والوطن بدماء اجدادنا قد حرر ولمن يشك لك منا تاريخنا العطر

بتاريخ 2 يونيو, 2017 - بقلم harbal
ريفي وأفتخر وأبدا لن انكسر والوطن بدماء اجدادنا قد حرر ولمن يشك لك منا تاريخنا العطر

بني انصار 24.كوم

بعد دخول المستعمر لدول شمال إفريقيا أصر على أن يقسم الدول الموجودة آن  ذاك تقسيما قبليا طائفيا عرقيا تطبيقا لسياسة “فرق تسد” ، فتم تقسيم المنطقة أولا لنفوذ إسباني فرنسي، إيطالي مما أدى إلى آنقسام المقاومات عوض مقاومة واحدة وهذا ما شكل العائق الكبير بين القبائل زيادة على مشاكل ترسيم الحدود لا حقا بين الدول

 

 

فيما يخص المغرب قسمها إلى 3 مناطق آستعمارية و زرع فتنة العرقية عبر الظهير البربري سنة 1930 الذي كان له تأثير سلبي بعد آستقلال المغرب فتحولت الحرب من معارك بناء إلى معارك هوياتية عرفت عدة مراحل وصل إلى ما يقع الآن  .

 

ومن خلال التاريخ يمكن تقسيم نضال الأمازيغ داخل المغرب و محيطه الإقليمي إلى ثلاث مراحل وهي :

 

 

 

1/ مرحلة الثقافة و المطالبة بالهوية وهي مرحلة الستينات إلى أواخر الثمانينات

 

 

 

2/ مرحلة النضال من أجل

 

المؤسسة و الترسيم وهي مرحلة التسعينات

 

 

 

3/ مرحلة المطالب السياسية و هي مرحلة العهد الجديد .

 

 

 

فيما يخص المرحلة الأولى (الثقافة) :

 

 

 

ستينيات القرن الماضي :

 

 

 

_ 1961 : جاء الدستور الذي نص على أن المغرب دولة عربية،

 

وهو نفس التوجه الذي ستسير إليه الجزائر .

 

 

 

_ في نفس الفترة تم تأسيس “الأكاديمية الأمازيغية” بباريس من  القبائليين المهاجرين وعلى رأسهم “موحند باسعود”، مما أدى إلى تعبئة قوى جماهيرية واسعة خاصة في الجزائر والمغرب،

 

 

 

_1965/01/25 :إصدار ظهير  تعميم تدريس اللغة العربية

 

 

 

_ 1969: تأسست أول جمعية أمازيغية “الجمعية المغربية للبحث و التبادل”

 

 

 

سبعينات القرن الماضي :

 

 

 

_ برزت  العديد من الجمعيات الثقافية من بينها :

 

_ “الجمعية الجديدة للثقافة والفنون الشعبية ”

 

_”جمعية الانطلاقة الثقافية”  _”جمعية الجامعة الصيفية”  _”جمعية أمازيغ”

 

في نفس الحقبة سيتم آعتقال   “علي صدقي ازايكو” بعد  نشره لمقال. ” من أجل مفهوم حقيقي لهويتنا الوطنية”.

 

 

 

ثمانينات القرن الماضي :

 

 

 

20/04/1980  أحداث الربيع الأمازيغي بالقبايل  والمحاضرة الشهيرة لمولود معمري،

 

 

 

_ 1981منع أول لقاء للجامعة الصيفية بأكادير .

 

 

 

فيما يخص المرحلة الثانية ( المطللبة بالمؤسسة ) :

 

 

 

تسعينات القرن الماضي  :

 

 

 

_ بعد سقوط جدار برلين على المستوى العالمي تم تأسيس الكونغرس الأمازيغي العالمي و ظهور العديد من الجمعيات الأمازيغية بالخارج.

 

 

 

_في نفس الحقبة تأسست الحركة الثقافية الأمازيغية MCA  في مختلف الجامعات المغربية، وهي حركة مستقلة عن كل الانتماءات الحزبية وحتى عن الجمعيات الأمازيغية، وتعمل من داخل الإتحاد الوطني لطلبة المغرب.

 

 

 

_ 05/08/1991 أصدرت مجموعة جمعيات ثقافية ما يعرف “بميثاق أكادير” الذي صيغت فيه عدة مطالب من بينها:دسترة الأمازيغية، إدماجها في التعليم…وقد شكل هذا الميثاق النواة الأساسية لظهور التنسيق الوطني للجمعيات الثقافية الأمازيغية في صيغته الأولى سنة 1994.

 

 

 

_ 1994 عرفت آحتجاجات يوم فاتح ماي من طرف أعضاء جمعية “تيللي بكلميمة” مما أدى بهم للإعتقال.

 

_ 20 غشت 1994 أعلن الحسن الثاني رحمه الله عن نيته في إدماج اللهجات في النظام التربوي و تخصيص 10 دقائق لنشرة إخبارية باللهجات.

 

 

 

_كذلك تم توقيع مذكرة حول الحقوق الثقافية الأمازيغية موجهة إلى المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان المنعقد بفيينا.

 

 

 

_ بداية شتنبر 1995 تأسيس منظمة دولية تجمع إيمازيغن على مستوى شمال أفريقيا .

 

 

 

_وفي سياق التعديلات الدستورية لسنة 1996، قدم مجلس التنسيق مذكرة حول الأمازيغية والإصلاحات الدستورية سلمت للديوان الملكي،

 

 

 

ظهور جيل جديد من الجمعيات و التنظيمات :

 

 

 

_ كونفدرالية الجمعيات الأمازيغية بشمال المغرب في صيف 1998،

 

 

 

_ تأسست كونفدرالية “تامونت إفوس” بالجنوب كإطار تنسيقي بين الجمعيات وفروع الجمعيات الأمازيغية بالجنوب المغربي…

 

 

 

_ تأسست “لجنة قاضي قدور” كإطار للتنسيق بين جمعيات الشمال خاصة في تنظيم وتخليد السنة الأمازيغية وكذا بعض الندوات الثقافية…

 

 

 

_ كماتأسست تنسيقية “أميافا” في وسط المغرب كإطار عرفي للتنسيق بين الجمعيات الأمازيغية.

 

 

 

فيما يخص المرحلة الثالثة : (المطالب السياسية)

 

 

 

الالفية الجديدة :

 

 

 

بعد آعتلاء الملك محمد السادس العرش، وضع 6  أوراش كبرى تدخل في آطار العهد الجديد لا بد من التطرق لها وهي  :

 

 

 

1 / ورش الوحدة الترابية من خلال  مشروع الحكم الذاتي.

 

 

 

2 / ورش المعتقلين السياسين وانتهاكات حقوق الانسان : (العدالة الانتقالية) من خلال مشروع هيئة الإنصاف و المصالحة.

 

 

 

3 /ورش حرية المرأة : من خلال مشروع تعديل مدونة الأسرة .

 

 

 

4/ ورش الامازيغية : من خلال مشروع مؤسسة الأمازيغية في افق ترسيمها و هو ماتم وفق دستور  2011

 

 

 

5 /ورش الاصلاحات السياسية والدستورية : من خلال دستور 2011 و الجهوية المتقدمة .

 

 

 

6/ ورش الإقلاع الإقتصادي و الإجتماعي المهيكل : من خلال مشاريع استراتيجية :المغرب الأخضر . مغرب إقلاع . مخطط 2020 السياحي .INDH. …الخ

 

 

 

نعود إلى التسلسل التاريخي للأحداث :

 

 

 

_ سنة2000 صياغة البيان الأمازيغي الذي حرره الأستاذ محمد شفيق،  والذي تمحور حول 9 نقاط أساسية لعب دور أساسي في تحريك الفعل الأمازيغي بالمغرب،

 

 

 

_ خطاب 17/10/2001 حيث أعلن الملك عن إنشاء المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بظهير شريف رقم 299-01-1

 

 

 

_ إدماج الأمازيغية في المنظومة التعليمية وتوحيد الحرف الأمازيغي.

 

 

 

_تخصيص نشرة إخبارية بالأمازيغية و التوجه نحو إنشاء قناة أمازيغية وطنية وهو ما حدث .

 

 

 

_ فيما يتعلق بالمسألة الدستورية، صدرت في سنة 2004 وثيقتان حول الأمازيغية والدسترة. الأولى موقعة من طرف فعاليات أمازيغية، والثانية صدرت عن الجمعيات الأمازيغية بالريف.  بمطالب سياسية شاملة،  من أجل دمقرطة الدولة والمجتمع… فقد تضمنت الوثيقتان المطالبة بدستور ديموقراطي شكلا ومضمونا، يقر بالهوية الأمازيغية، وبالأمازيغية كلغة وطنية ورسمية، وكذا المطالبة بتحقيق دولة علمانية، فديرالية، وإقرار سمو المعاهدات والاتفاقيات الدولية على القانون الوطني، واعتبار الأعراف الأمازيغية مصدرا للتشريع.

 

 

 

_في نفس الوقت جاء انعقاد لقاء الجمعيات الأمازيغية بالريف الموقعة على ميثاق الريف من أجل دسترة الأمازيغية، في ضيافة جمعية “تافسوت للثقافة” والتنمية بإمزورن يوم 12/09/2005…

 

 

 

-خلال افتتاح  أحد الدورات الخريفية للبرلمان من طرف الملك وعد بأنه سيعمل على إعادة الاعتبار للثقافة الأمازيغية وكان التلميح للدسترة واضح.

 

 

 

_2011 ترسيم الأمازيغية بنص دستوري واضح مع مطالبة البرلمان بإنزال القانون التنظيمي الخاص بها .

 

 

 

_2017 حكومة مغربية برئاسة أمازيغي إسلامي “سعد الدين العثماني” و تحالف أمازيغي خالص يقود البلاد لمدة 5 سنوات .

 

 

 

_ 18 ماي 2017 مسيرة كبيرة بالريف خرج فيها الألاف من المواطنين ضد ما أسموه ” تهمة الإنفصال “معبرين من خلالها عن مغربيتهم .

 

 

 

وفي الأخير وتلخيصا لهذا المسار الطويل الذي بدأ بالإعتراف وآنتهاءا بالترسيم تبقى الإحتجاجات هنا و هناك  بسقف معروف و مضبوط و هي المطالب الإقتصادية و الإجتماعية و الإسراع في إنجاز المشاريع في أوقاتها المحددة.

 

أما ما دون ذلك فسيصنف ضمن أجندات لا وطنية تضرف في العمق كل هذا التراكم التاريخي للمناضلين الأفداد