أخر تحديث : الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 - 12:01 مساءً

الناظور..بدون دعم او منح الاعانات المالية قافلة الخير الطبية تنظم حملة طبية متعددة التخصصات بدوار جوهرة بجماعة راس الماء

بتاريخ 19 ديسمبر, 2017 - بقلم hamid
الناظور..بدون دعم او منح الاعانات المالية قافلة الخير الطبية تنظم حملة طبية متعددة التخصصات بدوار جوهرة بجماعة راس الماء

بني انصار24:  مراسلة

 

استهلت قافلة الخير الطبية، التابعة لجمعية الناظور للتنمية الاجتماعية، الصحية والرياضية، موسمها العاشر، بتنظيم حملة طبية متعددة التخصصات بدوار جوهرة بجماعة راس الماء، بإقليم الناظور، حيث استفاد سكان هذه المنطقة بخدمات القافلة الطبية.

وقد تميز هذا الموعد التطبيبي والتحسيسي، بإجراء فحوصات مجانية لفائدة قاطني راس الماء، أشرف عليها خيرة الأطباء والأخصائيين الناشطين بالناظور وهمت الاختصاصات التالية: داء السكري والغدد، أمراض النساء والتوليد، الطب العام، قياس البصر، تقويم النطق والسمع والترويض الطبي والعلاج الفيزيائي، بالإضافة الى توزيع الأدوية الصيدلانية على المستفيدين.

هذا وعرف هذا الورش الاجتماعي والصحي، تنظيما متميزا من قبل ناشطين جمعويين وعناصر تابعة لمصالح الدرك الملكي والقوات المساعدة تحت إشراف مباشر من أعضاء مجلس جماعة راس الماء والسلطات المحلية وعلى رأسهم باشا الجماعة، حيث استفاد أزيد من 500 شخص من خدمات قافلة الخير الطبية المجانية.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس قافلة الخير الطبية، جواد بودادح، أن هذه الحملة هي إيذان بتنظيم حملات أخرى ستهم على وجه الخصوص المناطق القروية على مستوى إقليم الناظور والبعيدة عن مراكز العلاج والاستشفاء، مضيفا أن قافلة الخير دخلت موسمها العاشر بنفس وعزيمة جديدتين قصد التوجه أيضا الى المناطق التي لم يسبق لها أن وصلت إليها.. ولم يغفل ذات المتحدث الفرصة دون أن يشيد بمجهودات كافة أعضاء القافلة من أطباء وأخصائيين ومتطوعين في إنجاح هذه الأوراش الاجتماعية، مشيدا وشاكرا في الآن ذاته كل المتدخلين في إنجاح هذه الحملة الطبية، وخص بالذكر السادة: نائب رئيس جماعة راس الماء عبد الرحيم السارح، وباشا الجماعة، وقائد سرية الدرك الملكي وقائد سرية القوات المساعدة ورجال السلطة المحلية ومختلف الفعاليات الجمعوية الناشطة بجماعة راس الماء، بالإضافة الى عناصر منظمة الإنقاذ والإسعاف المدني.

يذكر أن قافلة الخير الطبية تعتبر من أنجح الأوراش الطبية الخيرية على المستوى الوطني، حيث دخلت موسمها العاشر، وهي عاقدة العزم على تنظيم قوافل طبية لعديد المناطق التي تفتقر للخدمات الطبية، وعيا منها بأهمية هذا العمل الإنساني النبيل وسعيا منها لتكريس مفهوم الصحة للجميع.