بني انصار24.كوم:     مراسلة
عبرت تنسيقية فعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب الموجود مقرها التنفيذي بالناظور ، من خلال بلاغ عممته على وسائل الإعلام عن إدانتها الشديدة للوضعية التي آلت إليها المعابر الحدودية الوهمية مع مدينتي مليلية وسبتة المحتلتين بسبب السياسة الاستعمارية التي تنهجها السلطات الاسبانية لإذلال المواطنين المغاربة الذين ما فتئوا يعبرون عن تمسكهم بوحدتهم الترابية وحقوقهم التاريخية والجغرافية في استرجاع الثغرين المحتلين.
وبعد أن أوضحت التنسيقية في بلاغها ، الطرق التي تتبعها السلطات الاسبانية في عملية “تجميع” مقصودة للراغبين في الولوج إلى إحدى المدينتين المحتلتين منذ الساعات الأولى من كل يوم ، مما يتسبب في اكتظاظ مقصود تستعمله السلطات الاسبانية كورقة للتسول بها لدى دول الاتحاد الأوروبي بعد توثيقه بالصور والفيديو ومطالبته بمزيد من الدعم المالي لاسبانيا لحماية “حدودها من هؤلاء المتوافدين على المدينتين ” في نظر السلطات الاستعمارية، حملت التنسيقية ، السلطات الإسبانية كامل المسؤولية عن كل الأرواح التي سقطت في هذه المعابر بسبب سياستها المفضوحة ودعوة الحكومة المغربية إلى التحرك لفضح المخططات الاسبانية التي تسعى إلى النيل يوميا من كرامة المواطن المغربي.