أخر تحديث : الأربعاء 9 مايو 2018 - 10:07 صباحًا

ميمون بوصدقات ابن فرخانة الفتى المحنك و الناشط الجمعوي الجدي وعملي بلا حدود ..!

بتاريخ 9 مايو, 2018 - بقلم Harbal
ميمون بوصدقات ابن فرخانة الفتى المحنك و الناشط الجمعوي الجدي وعملي بلا حدود ..!

بني انصار24.كوم

تفاجأت وأنا أمام الناشط الجمعوي الراقي ميمون بوصدقات الذي كان في استقبالي وباقي ضيوف جمعية ”ثسغناس” للثقافة والتنمية (ASTICUDE ) ، بمقر جماعة الناظور الذي احتضن فعاليات الدورة التكوينية الأولى الخاصة بمهنيي وسائل الإعلام المندرجة في إطار مشروع “تعايش” المنجز من طرف الجمعية المذكورة ، بشراكة مع وكالة التعاون الألمانية بالمغرب وجماعة الناظور الترابية، بعد أن زرته برواق جمعيته البيئية بمؤتمر المناخ كوب 22 بمراكش شهر نونبر 2016 ، وكان اللقاء بيننا آنذاك عابرا لم يتعد بضع دقائق ، تبادلنا إبانها أرقام هواتفنا وانصرف كل منا لحاله، ولم يتم الاتصال بيننا منذ ذلك الوقت ، إلى أن التقينا دون سابق إشعار ، وتيقنت عين اليقين صدق المقولة الشعبية ”الجبال ما تتلقاش والرجال يتلقاو” ..

ميمون بوصدقات ، شاب جدي وعملي بلا حدود، وقته ثمين ويستغله دقيقة دقيقة، بل ولكل ثانية فيه ما يناسبها من عمل . محاور مقنع وهو يتحدث إليك بعربيته التي تغلب عليها اللكنة الريفية . نظراته بحر عميق لا يفهم كنهها إلا غواص ماهر ، ابتسامته محتشمة إلى درجة البخل بالتكرم بها عمن لا يرتاح لهم .

ناشط جمعوي بامتياز وسياسي محنك حكيم ، ذو فكر حداثي رغم طابع أسرته المحافظ ، صقل تجربته الجمعوية بانخراطه مبكرا في العمل الجمعوي الجاد والهادف من خلال عمله على تأسيس عدد من الجمعيات التي أصبحت مضرب المثل في النجاح والتميز ، في مقدمتها جمعية ”ثسغناس ” الرائدة ، وتحمل مسؤولية بعض منها ، من قبيل جمعية أيت أنصار للثقافة والتنمية ” AANCD” . عمل جمعوي طويل أخذ منه وقتا ليس باليسير ، وأكسبه خبرة كبيرة اتخذها زادا ثمينا للسفر بأمن وأمان صوب عالم السياسة ، ولأنه رضع من ثدي الجمعيات الجادة حليب النضال والشهامة والمروءة ، فقد اختار اليسار وجهة له ، وانضم إلى حزب التقدم والاشتراكية بمدينة بني أنصار كمناضل ومؤطر ومرشد ، قبل أن يصبح كاتبا عاما للفرع بها ، وكاتب الشبيبة الاشتراكية وعضو الكتابة الإقليمية بالناظور ، ثم عضو كل من المجلس المركزي للشبيبة الاشتراكية و اللجنة المركزية لحزب ”الكتاب” ذاته .

ميمون بوصدقات عزز رصيده المعرفي والعلمي والعملي الغني بمشاركته المكثفة في العديد من الدورات التكوينية ، داخل أرض الوطن وخارجها ، وهمت مواضيع متنوعة منها المقاربة التشاركية، إعداد وتركيب المشاريع والتخطيط الاستراتيجي والشراكة والتسيير الإداري للجمعيات، مقاربة النوع والتنمية، التواصل الداخلي والخارجي وبناء الفريق، المرافعة والمناصرة وفض النزاعات، إدارة الحملات الانتخابية، الجهوية والديمقراطية، الهجرة وحقوق الإنسان .

نشاطه الجمعوي والسياسي لم يمنعه من ولوج مهنة المتاعب ، ورئيس تحرير احد الجريدة  التي تصدر بالناظور، فضلا عن تعاونه مع عدد من المواقع الإلكترونية والجرائد الورقية .

شارك ميمون بوصدقات بفعالية في العديد من اللقاءات الجهوية والوطنية والدولية منها : لقاء بمدينة ”أميان” الفرنسية حول موضوع :” الشباب هنا وهناك”، من تنظيم جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية وجمعية الضفتين بفرنسا، مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ (COP22) بمراكش، ملتقى طنجة المتوسطي للشباب و الديمقراطية، المهرجان العالمي للشباب والطلبة المنعقد بمدينة سوتشي الروسية سنة 2018 .

ويبقى ميمون بوصدقات إحدى اللبنات الأساسية في صرح العمل الجمعوي الجاد والهادف بإقليم الناظور ، ونموذجا نادرا للإنسان الخدوم الذي يؤثر المصلحة العامة على كل شيء آخر . أغلب مواضيعه وانت تجالسه تتمحور حول دور الجمعيات في الارتقاء بالمجتمع المدني، دون أن يفوته طرح نظرته واقتراحاته العملية من أجل غد مشرق لجمعيته ومثيلاتها بإقليم الناظور ..