أخر تحديث : السبت 23 يونيو 2018 - 7:12 مساءً

جمعية سمايل للثقافة تستعد لإنجاح الدورة الثانية للأسبوع الأخضر

بتاريخ 23 يونيو, 2018 - بقلم Harbal
جمعية سمايل للثقافة تستعد لإنجاح الدورة الثانية للأسبوع الأخضر

بني انصار24:  مراسلة

بأفكارها البيئية الدسمة التي تتفرد بها، وفي خطوة استثنائية مفعمة بالعطاء والسلوك الاجتماعي والبيئي السليم، شرعت جمعية سمايل للثقافة في التحضير للنسخة الثانية من فعاليات الأسبوع الأخضر تحت شعار “بيئتي… حياتي” الذي سينعقد أواخر شهر يوليوز المقبل (من 27 إلى 31 يوليوز 2018) بفضاءات مدينة الناظور وكورنيش المدينة والجماعات المجاورة بحضور وازن لكفاءات الجالية المغربية المقيمة بالخارج وفنانين وإعلاميين ومشاركة وطنية ودولية بارزة لأطر عليا تعمل بالمجال البيئي، موازاة مع الاحتفال بعيد العرش المجيد.

36121198_403010196850826_783036734936973312_n 36177442_403010253517487_4413578165113323520_n

الأسبوع الأخضر الذي يعتبر ملتقى تنويري يهدف إلى نشر الوعي البيئي والسياحة البيئية وثقافة المساحة الخضراء يعتبر سابقة في العمل الجمعوي القويم بإقليم الناظور، وسيتم تنظيمه على ضفاف بحيرة مارتشيكا بشراكة مع كتابة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن المكلفة بالتنمية المستدامة والمجلس الإقليمي للناظور وجماعة الناظور، وعدة متدخلين في هذا القطاع الحيوي (الكلية المتعددة التخصصات بالناظور.. جمعيات مدنية…)، إذ ستتميز هذه النسخة بتشييد القرية البيئية وجناح الطلبة الباحثين مساهمة من جمعية سمايل في التكوين على المدى المتوسط والبعيد، وكذلك عدة ورشات بيئية وأنشطة فنية وخرجات للمراكز البيئية وقافلة بيئية تزرع الثقافة البيئية، علاوة على الفضاء الضخم الذي سيضم أنشطة استثنائية ومجسم الدورة الثانية التي سيكون عبارة عن معلمة تاريخية من معالم مدينتنا الغنية ثقافيا من إنجاز وإشراف الفنان العالمي غيلان، والندوة العلمية بالمركب الثقافي بالناظور التي سيأطرها خبراء وأكاديميون على مستوى عالي.

وجدير بالذكر أنه وفي إطار الأسبوع الأخضر تعمل جمعية سمايل للثقافة على إنجاز الحديقة النموذجية التي ستستفيد منها ساكنة مدينة الناظور باعتبارها أول فضاء من نوعه من حيث التصاميم والتجهيزات والتزيين وكل الأمور التقنية التي ستزخر بها الحديقة، والتي ستبدأ الأشغال بها فاتح يوليوز 2018، وستنتهي يوم الافتتاح 27 يوليوز 2017 بتنظيم مسابقة للطيور.

وتعمل الجمعية كذلك على إصدار الكتاب البيئي الذي سيمثل دليل إرشاد للسلوك البيئي وربطه بكل ما هو صحي للكاتب عبد الحكيم هرواشي. وسيرافق هذا الإصدار حفل توقيع كتاب لهجرتنا حكايات وعرض شريط سينمائي بعنوان انعاق ومناقشة جوانبه الفنية والابداعية، وذلك خلال اليوم المخصص لتكريم أطر الجالية المغربية بالخارج من فنانين تشكليين وأدباء وكل من بصموا على مسار علمي وفني بديع.

 

وفي هذا الصدد، أيضا، توجه جمعية سمايل للثقافة نداء نيرا لكل فعاليات المجتمع المدني للمساهمة في الحديقة النموذجية التي تعد مكسبا جليلا لكل الأجيال المقبلة.

وبعد النجاح الباهر المنقطع النظير الذي حققته النسخة الأولى من الأسبوع الأخضر السنة الماضية وما لقيته من إشادة عظيمة، تستعد جمعية سمايل لعقد ندوة صحفية يوم 16 يوليوز 2018 ابتداء من الساعة السابعة مساء بدار الأم لعرض البرنامج الكامل لهذه الدورة والوقوف على أهم ما سيميز هذه النسخة.
35043572_403010276850818_6273927834738098176_n 35970739_403010170184162_2694904056240930816_n 35973058_403010223517490_8035272941912457216_n 36002504_403010206850825_8285649907268714496_n 36002601_403010240184155_3176742220837421056_n 36003093_403010300184149_388416252177022976_n 36032591_403010183517494_8974555849728983040_n