أخر تحديث : الإثنين 9 يوليو 2018 - 9:53 صباحًا

بن شماش: هناك من لا يريد نجاح المصالحة مع الريف ويصفي حسابات على ظهر اهله

بتاريخ 9 يوليو, 2018 - بقلم hamid
بن شماش: هناك من لا يريد نجاح المصالحة مع الريف ويصفي حسابات على ظهر اهله

بني انصار24.كوم:   متابعة

اكد حكيم بنشماش الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، أن مشروع الحسيمة منارة المتوسط “”الذي كان لحزب الأصالة والمعاصرة دور وازن في بلورته، مشروع يستجيب ل 70 في المئة للأسئلة المطروحة والمتضمنة في المطالب، إلا أن عدم التفات الحكومة وتحمل المسوؤلية ساهم في تأزيم الوضع وتصعيد الاحتجاجات في اتجاه غير مرغوب فيه”.

قال بنشماش في كلمته بمناسبة انعقاد أشغال اللقاء التواصلي التشاوري الداخلي، المنظم بعد زوال يومه الأحد 08 يوليوز الجاري، من طرف الأمانة الجهوية للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة أن مواصلة خطاب المظلومية من طرف رئيس الحكومة أمرا ليس مقبولا، بل كان عليه تحمل المسؤولية بما يقع في الريف وألا يتنصل منها.

ودعا بالمقابل إلى التعامل مع هذه الأوضاع في الريف من خلال الجهد والتعاون الجماعيين ب “حس وطني”، مجددا التأكيد على تحمل الأحزاب لمسؤوليتها بهذا الشأن بما فيها حزب الأصالة والمعاصرة.

وعبر بن شماش عن أسفه “لانعدام تأطير المواطنين من طرف الأحزاب مما كان له أثر سلبي في مجرى الاحتجاجات التي كادت تنحرف وتزج بالمنطقة في حسابات سياسية ضيقة”.

واضاف “هناك من لا يريد نجاح المصالحة ويريد تصفية حسابات على ظهر أهل الريف باسم شعارات يساراوية، ونحن ندرك حجم الظلم جيدا، واقتنعنا بمسلسل الإنصاف والمصالحة، لكن للأسف هناك من يزعجهم تصالح الريف مع تاريخه”.

وفي إطار متصل، أكد بن شماش على “أهمية العناية الملكية التي تولى للمنطقة، لكن هذه الأخيرة وساكنتها لا تريد سوى الكرامة والإنصات لمطالبها المشروعة ولا تقبل اتهامها بالانفصال، وهي التي ظلت لا تستفيد من مشاريع الاستثمار العمومي كما ينبغي. صحيح أنه أنجزت العديد من المشاريع البنيوية التي غيرت بشكل جذري صورة المنطقة، لكنها تظل غير كافية في ظل غياب فرص شغل وانعدام البدائل الممكنة بالنظر إلى أن المنطقة اعتمدت لوقت طويل في تحريك عجلة الاقتصاد المحلي على: تحويلات العمال المغاربة بالخارج، وصيد السمك وتصبيره…، إلا أنها مصادر تظل محدودة التأثير بالنظر لما يشوبها من إكراهات متعددة”.