أخر تحديث : الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 6:25 مساءً

ذ.محمد الراشدي يكتب” ثقافة الحمار بين واقع التربية و فلسفة الدولة”

بتاريخ 15 أكتوبر, 2018 - بقلم Harbal
ذ.محمد الراشدي يكتب” ثقافة الحمار بين واقع التربية و فلسفة الدولة”

بني انصار٢٤.كوم

محمد الراشدي

السلسلة الاولى

اصمتوا جميعا… العبث وحب الذات زاد عن حده ،القادة فقدوا البوصلة،هذياني العميق يخاطبكم ،رجاءا انصتوا.
من لم يفعل فالشيطان منعه .
انا دائما محكوم ولا أحكم ، فرأي لا يلزمكم في افعالكم ولا اقوالكم بل يلزم الحشرات التي في مخ بعضكم .اذن لابد من استئصالها.
كان الحمار يعيش حرا طليقا .لكن بعد قطف الإنسان للتفاحة واستوطناه للأرض تحت مخدر الحب، استعبد الحمار للأزل فأصبح لا حول له ولا قوة .
امام سوء الأوضاع ، اجتمع الحمير لدراسة الأوضاع و لتقديم الحلول ، قرروا الإستقرار من حيث اتى الانسان الأول.
بالفعل انطلق كل الحمير نحو الجنة، و بمجرد ان وصل زعيمهم الى البوابة بوجهه ،عبر بشفتيه” فينيش” على اقاعات مسابقات العاب القوى . كبسه خليل الانسان وقرينه فمنعه من مواصلة طريقه نحو الجنة بحجة أنه يتكلم العربية . فدفعه في النار .
احترق جسد الحمار فأصبح أسود اللون الا وجهه الذي سلم بعد عبوره بوابة الجنة . فكانت الحمير بلونين : وجه ابيض ناصع و جسد اسود داكن.فأصبحت قرود الشمبانزي صاحبة الضمير أفضل منهم .
لقد كثر الكلام والنقاش خلال الأسابيع الماضية حول المقرر الدراسي ،فأكسبتني العدوى وكثير من الحمضيات في دماغي.لم اعد انسان عادي او ذو شأن .احس بقوة رجعية امام هذه الصعوبات ، فقررت ان اغتنم عطلة يوم المولد لإفراز كل هذه الغوغائيات من ذاتي لأبدأ بالأصل قبل الفرع وأسائلكم عن اصل لون الحمار ؟؟؟
لا لا لا لا
كفى كفى كفى
لقد سمعتكم و فهمتكم بلغة قائدكم القذافي و دكتاتورية من كانوا قبلكم من العرب…الخ
الحمار مخلوق عاقل، مسالم ،صبور أكثر و أفضل منكم .
الحمار أصله من شمال إفريقيا ،أمازيغي الطباع ،جال في بقاع العالم عبر التاريخ مع صاحبه الأمازيغي فصار بدون دولة .
لا يهمني اصله وبنيته بقدر ماتهمني عقيدته و لونه .

يتبع