أخر تحديث : الأحد 31 مارس 2019 - 5:03 مساءً

جمعية ايمن للتوحد بشراكة مع هيئة المحامين بالناضور في ندوة علمية

بتاريخ 31 مارس, 2019 - بقلم بني انصار24
جمعية ايمن للتوحد بشراكة مع هيئة المحامين بالناضور في ندوة علمية

بني انصار24/اكرم صبار
في نشاط ثاني لجمعية ايمن للتوحد كانت ندوة علمية بشراكة مع هيئة المحامين بالناضور تحت عنوان “دور المؤسسات والمجتمع اتجاه اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة اطفال التوحد نموذجا ” بمشاركة عدة محاضرين ممثلين لعدة هيئات ومؤسسات،عن الجلس العلمي الاستاذ حميد العيساتي مداخلته كانت حول النضرة الصحيحة للشرع الى ذوي الحاجيات الخاصة مع التركيز على سنة الابتلاء ورعاية للاطفال عموما ولذوي الحاجيات الخاصة وفي مداخلة للاستاذ عبد الصمد بالحاج عن هيئة المحامين اشار فيها وتناول الحماية القانونية لذوي الاحتياجات الخاصة من المقاربة التكافلية الى المقاربة الشمولية وفي المجال الصحي تطرق الدكتور عبد المالك اوراغ اخصائي في الامراض النفسية والعصبية عن نقابة اطباء القطاع الخاص الى التأثيرات النفسية لعائلات اطفال الاعاقة عامة ، كما شرح ممثل مؤسسة التعاون الوطني الاستاذ مراد العمالي عن السياسة العمومية للاشخاص في وضعية اعاقة كما وضح في كلمته مختلف الخدمات التي يقدمها صندوق التماسك الاجتماعي في مجال هؤلاء الاشخاص كما نوه في كلمته بنتائج وعمل جمعية ايمن التي اعتبرها من الجمعيات الجادة ليس محليا فقط بل على الصعيد الوطني والتدخل الاخير كان للاستاذ محمد شلوخ ممثلا لمديرية التربية الوطنية التي كانت محاور تدخله تتعلق بكرونولوجيا التربية الدامجة والمذكرات المنظمة لعملية الادماج لهذه الفئة بالمنظومة التعليمية وبعد هذه العروض تلتها عدة اسئلة طرحت في الندوة من طرف الحاضرين التي غصت بهم القاعة من مختلف الشرائح على الاساتذة والدكاترة المحاضرين التي اغنت الحضور بمعلومات جد مهمة.وقبل افتتاح اشغال الندوة اعطيت الكلمة من طرف الاستاذ رشيد صبار مسير الندوة وعضو مكتب الجمعية لرئيس جمعية ايمن للتوحد رحب بها بالحاضرين واشار في كلمته ايضا بالدور الذي تلعبه الجمعية لمسايرة هذه الفئة والعينة من اطفال التوحد قصد ادماجهم بين الاطفال العاديين والتتائج الملموسة التي وصلت اليها الجمعية رغم حداثتها،وكشريك متميز في هذه الندوة تطرق الاستاذ النقيب البنيحياتي على تأثره على مايعيشه هؤلاء الاطفال التوحديون واكد في كلمته كهيئة لمحامي الناظور لن يتخلو في دعم هذه الشريحة من الاطفال وكان الحضور قد تتبع شريط عن نشاط الجمعية اعد بالمناسبة وفي نهاية الندوة وزعت شواهد تقدير واعتراف للمشاركين كما قدم للسيد النقيب ذرعا تذكاريا لدار المحامي.